منتدي أحبة القرآن.
اهلا وسهلا بكم في منتدي الشباب الاسلامي
حياكم الله وبياكم في منتداكم.



 
الرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول
السلام عليكم ورحمة الله تعالي وبركاتة .اعضائنا الكرام . مشرفينا الفضلاء . تهنئة من الاعماق . الي محبينا . يسر منتدي احبة القرآن بان يقدم لكم باحر التهاني والتبريكات بحلول عيد الفطر السعيد ..اعادة الله علينا بالامن والايمان والسلامة والاسلام .تقبل الله منا ومنكم صالح الاعمال والطاعتكم .عساكم من عوادة .لاتنسونا من صالح دعائكم .دارة منتدي احبة القرآن ا
اللهم إني أعوذ بك من منكرات الأخلاق والأعمال والأهواء . اللهم إني أسألك الفوز يوم القضاء وعيش السعداء ومنزل الشهداء ومرافقة الانبياء والنصر علي الأعداء يارب العالمين . اللهم اغفر للمسلمين والمسلمات والمؤمنين والمؤمنات الاحياء منهم والاموات اللهم انك قريب مجيب الدعوات .اللهم آمين . ادارة المنتدي .
انما يقطع السفر ويصل المسافر بلزوم الجادة وسير الليل فاذا حاد المسافر عن الطريق ونام الليل كله فمتى يصل الى مقصده؟!* سبحان الله تزينت الجنة للخطاب فجدوا في تحصيل المهر وتعرف رب العزة الى المحبين بأسمائه وصفاته فعملوا على اللقاء وانت مشغول بالجيف...* السير في طلبها (اي الدنيا) سير في ارض مسبعة والسباحة فيها سباحة في غدير التمساح المفروح به منها هو عين المحزون عليه آلامها متولدة من لذاتها واحزانها من افراحها.
على منتدداكم سكبت الشوق عطراً و وهبت روحي للسماء و طويت أوراق العناء و أفترشت بعض أسرار السهر وتلحفت الذكريات على منتداكم باتت الأماني حالمه تعانق الأمل باسمه

السلام عليكم ورحمة الله تعالي وبركاتة.حياكم الله اخواني واخواتي الكرماء.بارك الله فيكم,جزيتم كل الخير , بامكانكم مشاركتنا علي ضفحتنا علي الفيس بوك .https://www.facebook.com/home.php?sk=group_173217466068248&ap=1 وبامكانكم مراجعة ادارة المنتدي :وبامكانكم التواصل عبر البريد الابكتروني :aaa-aaa201122@hotmail.comادارة المنتدي .المدير العام .

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» غرف الدردشة.. أولها هواية وآخرها غواية
الإثنين يوليو 23, 2012 5:48 pm من طرف ~¤®§(دموع الورد)§®¤~

» أول مشاركة لي بهذا التصميم إن شاء الله ينال إعجابكم ( أخوكم أبو اسماعيل )
الخميس ديسمبر 22, 2011 2:40 pm من طرف دعاء كراجة

» السعودية ..طالبة حاصلة على 99.25% في الثانوية ولم تقبل في أية كلية !!
الخميس ديسمبر 22, 2011 2:38 pm من طرف دعاء كراجة

» ما هو أصغر خلق الله عزّ وجل؟!!!
الخميس ديسمبر 22, 2011 2:36 pm من طرف دعاء كراجة

»  وسع صدرك اخي المسلم
الثلاثاء أغسطس 09, 2011 4:21 am من طرف نور الهدي

» آيات لإجابة الدعاء
الثلاثاء أغسطس 09, 2011 4:16 am من طرف نور الهدي

» خد لك حكمة من النوم....هل تستطيع ان تنام
الثلاثاء أغسطس 09, 2011 4:14 am من طرف نور الهدي

» المعجزة الالهية في ماء زمزم
الثلاثاء أغسطس 09, 2011 4:13 am من طرف نور الهدي

» الغطرسة.. مرض نفسي يصيب الحكام
الثلاثاء أغسطس 09, 2011 4:10 am من طرف نور الهدي

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
منتدى
يناير 2019
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
 123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
28293031   
اليوميةاليومية

شاطر | 
 

 زيـنـب أكبر بنات الرسول صلى الله عليه وسلم عليها السلام

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
~¤®§(دموع الورد)§®¤~
مدير المنتدي
مدير المنتدي
~¤®§(دموع الورد)§®¤~

عدد المساهمات : 197
تاريخ التسجيل : 03/03/2011
العمر : 27
الموقع : http://aaaa.gid3an.com/

مُساهمةموضوع: زيـنـب أكبر بنات الرسول صلى الله عليه وسلم عليها السلام   الإثنين مارس 28, 2011 2:57 pm



زيـنـب أكبر بنات الرسول صلى الله عليه وسلم عليها السلام



زينب عليها السلام : هي أكبر بنات الرسول صلى الله عليه وسلم .




# ولدت ولرسول الله صلى الله عليه وسلم ثلاثون سنة .




# تزوجت من أبي العاص بن الربيع ، وكان أبو العاص من رجال مكة المعدودين مالاً وأمانة وتجارة .




# وكانت أُمّه هَالَة بِنْت خُوَيْلِد أُخْت خَدِيجَة ـ فَكَانَ اِبْن أُخْتهَا ـ




# وكانت خديجة هي التي سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يزوجه بابنتها زينب ، وكان لا يخالفها وذلك قبل الوحي .[1]




# فَتَزَوَّجَ زَيْنَب قَبْل الْبَعْثَة ، ولما أظهر النبي صلى الله عليه وسلم الدعوة قالت له قريش طلقها ونزوجك غيرها فأبى .[2]




# ولما هاجر النبي صلى الله عليه وسلم إلى المدينة تركها بمكة ، وَقَدْ
أُسِرَ أَبُو الْعَاصِ بِبَدْرٍ مَعَ الْمُشْرِكِينَ وَفَدَتْهُ زَيْنَب
فَشَرَطَ عَلَيْهِ النَّبِيّ صلى الله عليه وسلم أَنْ يُرْسِلهَا إِلَيْهِ
فَوَفَى لَهُ بِذَلِكَ 00 فَهَذَا مَعْنَى قَوْله صلى الله عليه وسلم فِي
آخِر الْحَدِيث " وَوَعَدَنِي فوَفَى لِي " ؛ ثُمَّ أُسِرَ أَبُو الْعَاصِ
مَرَّة أُخْرَى فَأَجَارَتْهُ زَيْنَب فَأَسْلَمَ ، فَرَدَّهَا النَّبِيّ
صلى الله عليه وسلم إِلَى نِكَاحه .




# أبو العاص شهد بدرًا مع المشركين فأسره عبدالله بن جبير الأنصاري[3] ،
فلما بعث أهل مكة في فداء أسراهم قدم في فداء أبي العاص أخوه عمرو بن
الربيع ، وبعثت معه زينب عليها السلام و هي يومئذ بمكة بقلادة لها كانت
لخديجة بنت خويلد ، فلما رأى النبي صلى الله عليه وسلم القلادة عرفها ،
ورَقَ لها وذكر خديجة وترحم عليها ، وقال : إن رأيتم أن تطلقوا لها أسيرها
وتردوا إليها متاعها فعلتم قال الصحابة : نعم يا رسول الله ، فأطلقوا أبا
العاص وردوا على زينب قلادتها وأخذ النبي صلى الله عليه وسلم على أبي
العاص أن يخلي سبيلها إليه فوعده ذلك ففعل[4] .


وخرجت زينب مع كنانة بن الربيع فخرجت قريش في
طلبها ، فأدركها هبار بن الأسود فلم يزل يطعن بعيرها برمحه حتى صرعها
وألقت ما في بطنها ، و هريقت دمًا ، واشتجر فيها بنو هاشم وبنو أمية ،
فأرسل رسول الله صلى الله عليه وسلم زيد بن حارثة ليجيء بها و أعطاه النبي
صلى الله عليه وسلم خاتمه كأمارة ، فتلطف زيد في الدخول إلى مكة ، وأرسل
إليها بالخاتم فخرجت إليه فحملها إلى الرسول صلى الله عليه وسلم [5]، وقيل
أن الذي خرج بها كنانة و سلمها إلى زيد بن حارثة .




# وكان النبي صلى الله عليه وسلم يقول : (( هي أفضل بناتي أصيبت فيّ )) .[6]


وقال الحافظ في الفتح : وقد أخرج الطحاوي والحاكم بسند جيد عَنْ عَائِشَة
أَنَّ النَّبِيّ صلى الله عليه وسلم قَالَ فِي حَقّ زَيْنَب اِبْنَته
لَمَّا أُوذِيَتْ عِنْد خُرُوجهَا مِنْ مَكَّة : ((هِيَ أَفْضَل بَنَاتِي
, أُصِيبَتْ فِيَّ )) .[7]




# وفي السنة السادسة من الهجرة خرج أبو العاص في عير
لقريش فخرج عليهم الصحابة فكان ممن أسر ، فلما وصل المدينة تسلل إلى زينب
وهي زوجته فاستجار بها .


فلما خرج الرسول صلى الله عليه وسلم إلى صلاة الفجر قامت زينب بعد أن دخل
الرسول صلى الله عليه وسلم والصحابة في الصلاة فقالت : ( إني أجرت أبا
العاص بن الربيع ) .


فقال صلى الله عليه وسلم: أيها الناس هل سمعتم ما سمعت ؟


قالوا : نعم .


قال صلى الله عليه وسلم : فوالذي نفسي بيده ما علمت بشيء مما كان حتى سمعت
الذي سمعتم ، المؤمنون يد على من سواهم يجير عليهم أدناهم ، وقد أجرنا من
أجارت .


فلما انصرف النبي صلى الله عليه وسلم إلى منزله دخلت عليه زينب ، فسألته
أن يرد على أبي العاص ما أخذ منه ففعل النبي صلى الله عليه وسلم ، وأمرها
أن لا يقربها فإنها لا تحل له ما دام مشركًا .


ورجع أبو العاص إلى مكة فأدي إلى كل ذي حق حقه ، ثم أسلم و رجع إلى النبي صلى الله عليه وسلم ، فرد إليه زينب مرة أخرى .[8]




# ولدت زينب غلامًأ اسمه علي ، و توفي رضي الله عنه وقد ناهز الاحتلام ، و كان رديف النبي صلى الله عليه وسلم يوم الفتح .


#وولدت أيضًا بنتًا اسمها أمامة ولدتها على عهد رسول الله صلى الله عليه
وسلم .[9] وكان النبي صلى الله عليه وسلم يحبها ويحملها في الصلاة .


روى البخاري عَنْ أَبِي قَتَادَةَ الأنْصَارِيِّ :


(( أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم كَانَ يُصَلِّي وَهُوَ
حَامِلٌ أُمَامَةَ بِنْتَ زَيْنَبَ بِنْتِ رَسُولِ اللَّه صلى الله عليه
وسلم وَلأبِي الْعَاصِ بْنِ رَبِيعَةَ بْنِ عَبْدِ شَمْسٍ فَإِذَا سَجَدَ
وَضَعَهَا وَإِذَا قَامَ حَمَلَهَا ))[10].




وعَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا قَالَتْ :


(( قَدِمَتْ عَلَى النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم حِلْيَةٌ مِنْ عِنْدِ
النَّجَاشِيِّ أَهْدَاهَا لَهُ ، فِيهَا خَاتَمٌ مِنْ ذَهَبٍ فِيهِ فَصٌّ
حَبَشِيٌّ قَالَتْ : فَأَخَذَهُ رَسُولُ اللَّهِصلى الله عليه وسلم
بِعُودٍ مُعْرِضًا عَنْهُ ، أَوْ بِبَعْضِ أَصَابِعِهِ ، ثُمَّ دَعَا
أُمَامَةَ ابْنَةَ أَبِي الْعَاصِ ابْنَةَ ابْنَتِهِ زَيْنَبَ ، فَقَالَ :
تَحَلَّيْ بِهَذَا يَا بُنَيَّةُ )).[11]




وعَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا قَالَتْ :


(( أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم أُهْدِيَتْ لَهُ قِلادَةُ
جَزْعٍ ، فَقَالَ : لأدْفَعَنَّهَا إِلَى أَحَبِّ أَهْلِي إِلَيَّ .


فَقَالَتْ النِّسَاءُ : ذَهَبَتْ بِهَا ابْنَةُ أَبِي قُحَافَةَ .


فَعَلَّقَهَا فِي عُنُقِ أُمَامَةَ بِنْتِ زَيْنَبَ بِنْتِ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم )).[12]




# ولما كبرت أمامة تزوجها علي بن أبي طالب
بعد موت فاطمة رضي الله عنها ، وكانت فاطمة أوصت عليًا أن يتزوجها ، فلما
توفيت فاطمة تزوجها ، زوجها الزبير بن العوام لأن أباها قد أوصاه بها ،
فلما جرح علي خاف أن يتزوجها معاوية ، فأمر المغيرة بن نوفل بن الحارث ابن
عبدالمطلب أن يتزوجها بعده ، فلما توفي علي وقضت العدة تزوجها المغيرة ،
فولدت له يحيى وبه كان يكنى فماتت عند المغيرة ، و قيل أنها لم تلد لعلي و
لا المغيرة )).[13]




# ابنة أخرى لزينب و هي أميمة إن لم تكن أمامة هي أميمة :




وقد قال الحافظ أن أميمة تصغير لأمامة ، وأن أهل العلم اتفقوا أنها لم تلد سوى علي وأمامة ويأتي كلامه .




روى أحمد بسند متصل رواته ثقات عَنْ أُسَامَة بْنِ زَيْدٍ قَالَ :


(( أُتِيَ رَسُولُ اللَّهُ صلى الله عليه وسلم بِأُمَيْمَةَ ابْنَةِ
زَيْنَبَ وَنَفْسُهَا تَقَعْقَعُ كَأَنَّهَا فِي شَنٍّ فَقَالَ رَسُولُ
اللَّهِ صلى الله عليه وسلم :


لِلَّهِ مَا أَخَذَ وَلِلَّهِ مَا أَعْطَى وَكُلٌّ إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى ، فَدَمَعَتْ عَيْنَاهُ .


0 فَقَالَ لَهُ سَعْدُ بْنُ عُبَادَةَ : يَا رَسُولَ اللَّهِ أَتَبْكِي ! ، أَوَلَمْ تَنْهَ عَنْ الْبُكَاءِ ؟


0 فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم : إِنَّمَا هِيَ رَحْمَةٌ
جَعَلَهَا اللَّهُ فِي قُلُوبِ عِبَادِهِ ، وَإِنَّمَا يَرْحَمُ اللَّهُ
مِنْ عِبَادِهِ الرُّحَمَاءَ )).[14]




وعند البخاري عن أُسَامَة بْنُ زَيْدٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا قَالَ :


(( أَرْسَلَتْ ابْنَةُ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم (وهي زينب) إِلَيْهِ إِنَّ ابْنًا لِي قُبِضَ فَأْتِنَا .


0 فَأَرْسَلَ يُقْرِئُ السَّلامَ وَيَقُولُ : إِنَّ لِلَّهِ مَا أَخَذَ
وَلَهُ مَا أَعْطَى وَكُلٌّ عِنْدَهُ بِأَجَلٍ مُسَمًّى فَلْتَصْبِرْ
وَلْتَحْتَسِبْ .


0 فَأَرْسَلَتْ إِلَيْهِ تُقْسِمُ عَلَيْهِ لَيَأْتِيَنَّهَا .


0 فَقَامَ صلى الله عليه وسلم وَمَعَهُ سَعْدُ بْنُ عُبَادَةَ ، وَمَعَاذُ
بْنُ جَبَلٍ ، وَأُبَيُّ بْنُ كَعْبٍ ، وَزَيْدُ بْنُ ثَابِتٍ ، وَرِجَالٌ
فَرُفِعَ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم الصَّبِيُّ وَنَفْسُهُ
تَتَقَعْقَعُ قَالَ حَسِبْتُهُ أَنَّهُ قَالَ كَأَنَّهَا شَنٌّ فَفَاضَتْ
عَيْنَاهُ .


0 فَقَالَ سَعْدٌ : يَا رَسُولَ اللَّهِ مَا هَذَا ‍!؟


0 فَقَالَ صلى الله عليه وسلم : هَذِهِ رَحْمَةٌ جَعَلَهَا اللَّهُ فِي
قُلُوبِ عِبَادِهِ ، وَإِنَّمَا يَرْحَمُ اللَّهُ مِنْ عِبَادِهِ
الرُّحَمَاءَ )).[15]




وفاتها :


ماتت زينب رضي الله عنها في بداية السنة الثامنة من الهجرة[16] .


وقامت على غسلها أم عطية رضي الله عنها ، وقد أعطاها النبي صلى الله عليه وسلم إزاره لتجعله في كفنها.




روى مسلم : عَنْ أُمِّ عَطِيَّةَ رضي الله عنها قَالَتْ :


(( لَمَّا مَاتَتْ زَيْنَبُ بِنْتُ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم ،
قَالَ لَنَا رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم اغْسِلْنَهَا وِتْرًا
ثَلاثًا أَوْ خَمْسًا وَاجْعَلْنَ فِي الْخَامِسَةِ كَافُورًا أَوْ
شَيْئًا مِنْ كَافُورٍ فَإِذَا غَسَلْتُنَّهَا فَأَعْلِمْنَنِي قَالَتْ
فَأَعْلَمْنَاهُ فَأَعْطَانَا حَقْوَهُ وَقَالَ أَشْعِرْنَهَا إِيَّاهُ ))
.[17]


0 الحقو هو الإزار ، أشعرنها إياه أي اجعلنه الثوب الذي يلي جسدها .




وعنها رضي الله عنها أيضًا قَالَتْ :


(( أَتَانَا رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم وَنَحْنُ نَغْسِلُ
إِحْدَى بَنَاتِهِ فَقَالَ اغْسِلْنَهَا وِتْرًا خَمْسًا أَوْ أَكْثَرَ
مِنْ ذَلِكِ


وقَالَتْ : فَضَفَرْنَا شَعْرَهَا ثَلاثَةَ أَثْلاثٍ قَرْنَيْهَا وَنَاصِيَتَهَا )) .[18]




وعند البخاري قَالَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم لَهُنَّ فِي غَسْلِ ابْنَتِهِ :


(( ابْدَأْنَ بِمَيَامِنِهَا وَمَوَاضِعِ الْوُضُوءِ مِنْهَا )) .[19]


والذي قام بتغسيلها أم عطية وأسماء بنت عميس وصفية بنت عبدالمطلب .. ذكره الحافظ .




قال ابن كثير:


وذكر حماد بن سلمة عن هشام بن عروة عن أبيه أنها لما هاجرت دفعها رجل على
صخرة فأسقطت حملها ، ثم لم تزل وجعة ختى ماتت ، فكانوا يرونها ماتت شهيدة
.[20]




وفي أسد الغابة قال :


توفيت زينب في السنة الثامنة من الهجرة ، ونزل رسول الله صلى الله عليه
وسلم في قبرها و هو مهموم ومحزون فلما خرج سري عنه وقال : (( كنت ذكرت
زينب و ضعفها ، فسألت الله تعالى أن يخفف عنها ضيق القبر و غمه،ففعل و هون
عليها ))[21] ،وَأَمَّا أَبُو الْعَاصِ فَمَاتَ سَنَة اِثْنَتَيْ عَشْرَة .


أحاديث


رحمة النبي صلى الله عليه وسلموشفقته ورأفته ، وذلك حين بكى لرؤية حفيدته
وهي تحتضر ، وحرصه على حضور غسل ابنته رضي الله عنها وتكفينها بحقوه ،
ونزوله صلى الله عليه وسلم في قبرها .


محبته صلى الله عليه وسلم للبنات وحسن معاملته لهن ، وإكرامهن ،وذلك من
حمله أمامة في الصلاة ، وإعطاءها القلادة ، وحسن معاملته لزينب ، وهذا عكس
ما يدعيه دعاة تحرير المرأة من أن الإسلام أساء لها وأهانها .


إبطال ما كان عليه أهل الجاهلية من كرههم للبنات والإساءة إليهن ودفنهن وهن أحياء.


تعليم النبي صلى الله عليه وسلم لأمته كيفية الاهتمام بأمور النساء .


رقة قلب النبي صلى الله عليه وسلم وصفاءه ، ووفاءه ، وذلك من رقته عندما رأى قلادة خديجة.




[1] البداية والنهاية 3/244




[2] سيرة ابن هشام 2/651




[3] وقيل أسره أبو أيوب خالد بن زيد ، نقله ابن كثير عن ابن هشام ، البداية والنهاية 3/245




[4] سيرة ابن هشام 2/653




[5] القصة رواها الطبري في الكبير ، والأوسط ، ورواه البزار ورجاله رجال الصحيح (كتاب الآحاد والمثاني 5/372)




[6] المصدر السابق




[7] الفتح (7/136) .




[8] سيرة ابن هشام 2/657ـ658،، وذكر القصة ابن قتيبة في المعارف ص 83ـ84.




[9] أسد الغابة 5/467 ، والبداية والنهاية 5/223




[10] صجيج البخاري حديث رقم 486، ومسلم 844،والنسائي 1189،وأبو داود 782، وأحمد 21534، ومالك في الموطأ 372، والدارمي 1326.




[11] رواه أبو داود 3697 وحسنه الألباني في صحيح أبي داود ، ورواه ابن ماجه3634 ، وأحمد 23734




[12] رواه أحمد 23563.




[13] أسد الغابة 5/400




[14] مسند أحمد 20780




[15] البخاري 1204 ، ومسلم 1531 ، والنسائي 1845، وأبو داود 2718،وابن ماجه1577




[16] البداية والنهاية 5/234




[17] صحيح مسلم 1559




[18] البخاري 1181، مسلم 1559 واللفظ له ، والنسائي 1860.




[19] البخاري 1177، ومسلم 1560، النسائي 1861، وأبو داود 2735،




[20] البداية والنهاية 5/234




[21] أسد الغابة 5/468







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://aaaa.gid3an.com
زهير بن ابي سلمي
مشرف.
مشرف.
زهير بن ابي سلمي

عدد المساهمات : 78
تاريخ التسجيل : 10/05/2011
العمر : 38
الموقع : موقع الشباب الاسلامي

مُساهمةموضوع: رد: زيـنـب أكبر بنات الرسول صلى الله عليه وسلم عليها السلام   الثلاثاء مايو 10, 2011 11:55 pm



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
زيـنـب أكبر بنات الرسول صلى الله عليه وسلم عليها السلام
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي أحبة القرآن. :: ۩ ۩ المنتـديات الإسلاميـة ۩ ۩ :: ۩ ۩ قسم نصرة الرسولصلي الله علية وسلم وعائشة رضي الله عنها ۩ ۩-
انتقل الى: